منتديات المصراوية | أخبار مصر | أخبار العالم | اغاني | أخبار الكورة | أخبار الفن | منوعات





الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

للتسجيل اضغط هـنـا

مواضيع مماثلة
    ايجي سينما

     تذكرنــي؟ او دخول
    أخبار عاجلة

     استقالة محمود سعد من برنامج مصر النهاردة بسبب عدم رغبته فى استضافة شفيق.
     بالفيديو : الضابط الذى اطلق الرصاص على سائق المعادى " كنت أحاول الدفاع عن نفسى.
     عاجل خبر مؤكد بلاغ للنائب العام لفتح تحقيق مع رئيس الوزراء أحمد شفيق.
     شاهدوا حلقة واحد من الناس مع ابراهيم عيسى وخالد يوسف كامله والتي منعت من الاعادة بأمر من أحمد شفيق.
     فيديوهات اضحك مع تصريحات القذافى ومواقفه المثيره.
     جامعة القاهره تعلن تنفيذ حكم اخراج الحرس الجامعى وانهاء جمعية جيل المستقبل التابعه لجمال مبارك.
     بالفيديو - احمد شفيق : محمود سعد استقال بسبب انخفاض اجره الى مليون ونصف.
     نص بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحه بالتعديلات الدستوريه النهائيه.
     خاص..معركة الجمل تتكرر في الاتحاد السكندري .. والمجلس يتقدم بإستقالته.


    » توفير استقرار ضمان امان كل هذا واكثر فى منتداك مع مصر للاستضافه والتصميم الخميس 10 مارس 2011, 9:43 pm من طرف » شركة سما يونيفرس لاضافة المحتوى، شركة مصرية رسمية الخميس 10 مارس 2011, 12:43 am من طرف » أقوى عروض الاستضافة لعام 2011 { إحجز إستضافة 5 جيجا وهنضيف موقعك فى 100 دليل مجانا } الخميس 03 مارس 2011, 2:16 am من طرف » وأخيراً .... تم مواجهة "العادلى" بتقارير الطب الشرعي المتعلقة بثورة 25 يناير أمام النيابة الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:10 pm من طرف » النائب العام يقرر تجميد ارصدة مبارك وأسرته والتحفظ على ممتلكاتهم ومنعهم من السفر الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:09 pm من طرف » منع طائرة سوزان وجمال مبارك من الاقلاع ( التفاصيل كاملة ) الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:08 pm من طرف » جديد الفيس بوك وتويتر : بلوفر شفيق ( اقرأ اجمل واجمد التعليقات ) الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:06 pm من طرف » انباء مؤكدة عن اقالة 4 وزراء من حكومة شفيق خلال ساعات يشمل"الداخلية ,الخارجية,البترول,العدل" الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:04 pm من طرف » راقصه مغريبه: القذافى كان يقيم حفلات جنسية بأسم سهرات البونجا بونجا الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:02 pm من طرف » ابن عم مبارك : مبارك كان بعيد عن اقاربه فهتفت " فليسقط مبارك" الثلاثاء 01 مارس 2011, 7:01 pm من طرف



    ╬◄..|| ملف كامل عن .. حرب السادس من اكتوبر .. يوم الكرامه ||..►╬




    شاطر | 
     

     

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    avatar
    Mahmoud HBK55
    المدير العام
    المدير العام

    الجنس الجنس : ذكر

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/05/2008

    المشاركات المشاركات : 9113

    العمر العمر : 23

    الدولة الدولة : EGYPT

    نقاط التميز نقاط التميز : 22509

    http://www.egycinema1.com

    مُساهمةموضوع: ╬◄..|| ملف كامل عن .. حرب السادس من اكتوبر .. يوم الكرامه ||..►╬   الأربعاء 06 أكتوبر 2010, 8:00 am





















    ياااااااااااه ما أجمل الانتصار . وما أجمل ان تبرد قلبك وترد جميل من ضحوا بحياتهم وأنفسهم بسبب حفنة من الاوغاد
    وما أجمل النهاية ان تكون انت البطل المنتصر ترفع رأسك امام العالم في واحده من اقوى الحروب في تاريخ البشر
    وانتصرت بها مصر لترفع رأس العرب جميعا امام ما يسميه العالم باسرائيل لينبهر الجميع بما أخبرونا فيه باستحالة هزيمة اسرائيل الامريكية ومهما بلغت من قوة ! لينهزموا في النهايه أشر وأشرس هزيمة في تاريخ البشريةوليبكون حتى الأن ليس بالدموع فقط بل بالدماء ..... !


    في الثانية من ظهر الغد الموافق6/اكتوبر /2008 تحتفل مصر بمرور 35 عام علي حرب اكتوبر الشهيرة ((حربتشرين في سوريا ))التي اعزت ورفعت راس كل مصري وكل عربي في اكبر ملحمةعرفها التاريخ..
    هذا اليوم الذي أعاد إلي الجيش المصري كرامته ، ودمر علي الأقل أسطورة جيشالدفاع الإسرائيلي الذي كان يعتقد مؤسسوه انه مدعوم بقدرة الله ، أربعوثلاثون عاما علي اليوم الذي غير مفاهيم خاصة جدا في قلوب اليهود وأدي إليظهور ما يعرف بالمؤرخين الجدد في الدولة العبرية ، الذين يشككون في مايعتقده اليهود من دعم الهي ، كان قد ترسخ في عقيدتهم بعد هزيمة 67 لدرجةأن الفتيات اليهوديات كن يضعن غطاء الرأس في هذه الفترة ، في حين أنأمهاتهن كن يخرجن سافرات ، هكذا يري اليهود أنفسهم قبل وبعد الحرب .

    هي حرب دارت بين كل من
    مصروسوريا من جانب وإسرائيل من الجانب الآخر في عام 1973م. بدأت الحرب في 6 أكتوبر 1973 بهجوم مفاجئ من قبل جيشي مصر وسوريا على القوات الإسرائيلية التي كانت مرابطة في سيناءوهضبة الجولان. وقف النار في 24 أكتوبر1973 هي حرب لاسترداد شبه جزيرة سيناء والجولان التي سبق ان احتلتهماإسرائيل وفي النهاية نجحت وتحققت اهداف الحرب بالنسبة لمصر واستردت مصرسيناء كاملة وبالرغم من حدوث ثغرة الفرسوار الا انها جولة فقط من جولاتالمعركة والمحصلة النهائية هي تدمير خط برليف وعبور قناة السويس واسترداداجزاء منها ومن ثم استراد سيناء كاملة.انتهت الحرب رسميا بالتوقيع على اتفاقية فك الاشتباك في 31 مايو1974 حيث أذعنت إسرائيل بالموافقة على إعادة مدينة القنيطرة لسوريا وضفة قناة السويس الشرقية لمصر مقابل إبعاد القوات المصرية والسورية من خط الهدنة وتأسيس قوة خاصة للأمم المتحدة لمراقبة تحقيق الاتفاقية.


    تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لرؤية الصورة كاملة. الحجم الأصلي للصورة هو 660 * 352.




    أسباب الحرب ..

    حرب أكتوبر هى إحدى جولات الصراع العربي الإسرائيلي.هي حرب لاسترداد شبه جزيرة سيناء والجولان التي سبق ان احتلتهما إسرائيلوفي النهاية نجحت وتحققت اهداف الحرب بالنسبة لمصر واستردت مصر سيناءكاملة وبالرغم من حدوث ثغرة الفرسوار الا انها جولة فقط من جولات المعركةوالمحصلة النهائية هي تدمير خط برليف وعبور قناة السويس واسترداد اجزاءمنها ومن ثم استراد سيناء كاملة وقد اندلعت الحرب عندما قام الجيشانالمصري والسوري بهجوم خاطف على قوات الجيش الإسرائيلي التي كانت منتصبة فيشبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان ، وهي المناطق التي احتلها الجيش الإسرائيلي من مصر وسوريا في حرب 1967.

    كانت الحرب جزءاً من الصراع العربي الإسرائيلي، هذا الصراع الذي تضمن العديد من الحروب منذ عام 1948م. ثم حرب 1967، والتي إحتلت فيها إسرائيل مرتفعات الجولان في سوريا في الشمال والضفة الغربيةلنهرالأردن ومدينة القدسوشبه جزيرة سيناء المصرية في الجنوب، ووصلت إلى الضفة الشرقية لقناة السويس.

    أمضت إسرائيل السنوات الست التي تلت حرب يونيوفي تحصين مراكزها في الجولان وسيناء، وأنفقت مبالغ ضخمة لدعم سلسلة منالتحصينات على مواقعها في مناطق مرتفعات الجولان وفي قناة السويس، فيماعرف بخط بارليف.

    في 29 أغسطس 1967 اجتمع قادة دول الجامعة العربية في مؤتمر الخرطومبالعاصمة السودانية ونشروا بياناً تضمن ما يسمى ب"اللاءات الثلاثة": عدمالاعتراف بإسرائيل، عدم التفاوض معها ورفض العلاقات السلمية معها. في 22 نوفمبر 1967 أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرار 242الذي يطالب الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي (النسخة العربية من القرار 242تحتوي على كلمة الأراضي بينما الإنجليزية تحوي كلمة أراض) التي احتلتها فييونيو 1967 مع مطالبة الدول العربية المجاورة لإسرائيل بالاعتراف بهاوبحدودها. في سبتمبر 1968 تجدد القتال بشكل محدود على خطوط وقف إطلاقالنار بين إسرائيل وكل من مصر وسوريا بما يسمى حرب الاستنزاف، مما دفع الولايات المتحدة إلى اقتراح خطط لتسوية سلمية في الشرق الأوسط، وكان وزير الخارجية الأمريكي وليام روجرزقد إقترح ثلاث خطط على كلا الجانبين الخطة الاولى كانت في 9 ديسمبر 1969،ثم يونيو 1970 ، ثم 4 أكتوبر 1971. تم رفض المبادرة الأولى من جميعالجوانب ، أعلنت مصر عن موافقتها لخطة روجرز الثانية. أدت هذه الموافقة إلى وقف القتال في منطقة قناة السويس، ولكن حكومة إسرائيل لم تصل إلى قرار واضح بشأن هذه الخطة. في 28 سبتمبر 1970 توفي الرئيس المصري جمال عبد الناصر الذي بادر الأزمة التي أسفرت عن حرب يونيو 1967، وتم تعيين أنور السادات رئيساً للجمهورية. في فبراير 1971 قدم أنور السادات لمبعوث الأمم المتحدة غونار يارينغ،الذي أدار المفاوضات بين مصر وإسرائيل حسب خطة روجرز الثانية، شروطهللوصول إلى تسوية سلمية بين مصر وإسرائيل وأهمها انسحاب إسرائيلي إلى حدود4 يونيو 1967. رفضت إسرائيل هذه الشروط مما أدى إلى تجمد المفاوضات. في1973 قرر الرئيسان المصري أنور السادات والسوري حافظ الأسد اللجوء إلى الحرب لاسترداد الأرض التي خسرها العرب في حرب 1967م. كانت الخطة ترمي الاعتماد على المخابرات العامة المصرية والمخابرات السورية في التخطيط للحرب وخداع أجهزةالأمن والاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية و مفاجأة إسرائيل بهجوم من كلا الجبهتين المصرية والسورية. علم العاهل الأردني الملك الحسين بن طلالعن خطة السادات والأسد وحاول إحباطها لاعتبارها ضد المصالح الأردنية، وفي25 سبتمبر 1973 قام بزيارة سرية لإسرائيل وأبلغ القادة الإسرائيليين عنالحرب المتوقعة غير أن القيادة العسكرية الإسرائيلية ظنت تقرير الملكالحسين مبالغ فيه.

    حقق الجيشان المصريوالسوريالأهداف الإستراتيجية المرجوة من وراء المباغتة العسكرية لإسرائيل ، كانتهناك إنجازات ملموسة في الأيام الأولى بعد شن الحرب ، حيث توغلت القواتالمصرية 20 كم شرق قناة السويس، وتمكنت القوات السورية من الدخول في عمق هضبة الجولان. أما في نهاية الحرب فانتعش الجيش الإسرائيلي وتمكن من تطويق جزء صغير من القوات المصرية من خلال ما عرف بثغرة الدفرسوار ، وكانت بين الجيشين الثاني والثالث الميداني امتدادا بالضفة الشرقية لقناة السويس.

    تدخلت الدولتان العظمى في ذلك الحين في سياق الحرب بشكل غير مباشر حيث زود الاتحاد السوفياتي بالأسلحة سوريا و مصر بينما زودت الولايات المتحدة بالعتاد العسكري إسرائيل. في نهاية الحرب عمل وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجروسيطاً بين الجانبين ووصل إلى اتفاقية هدنة لا تزال سارية المفعول بينسوريا وإسرائيل. بدلت مصر وإسرائيل اتفاقية الهدنة باتفاقية سلام شاملة في"كامب ديفيد" 1979.

    من أهم نتائج الحرب استرداد السيادة الكاملة على قناة السويس، واسترداد جزء من الأراضي في شبه جزيرة سيناء. واسترداد جزء من مرتفعات الجولان السورية بما فيها مدينة القنيطرةوعودتها للسيادة السورية. ومن النتائج الأخرى تحطم أسطورة أن جيش إسرائيللا يقهر والتي كان يقول بها القادة العسكريون في إسرائيل، كما أن هذهالحرب مهدت الطريق لاتفاق كامب ديفيد بين مصر و إسرائيل الذي عقد بعد الحرب في سبتمبر 1978م على إثر مبادرة أنور السادات التاريخية في نوفمبر1977م و زيارته للقدس. وأدت الحرب أيضا إلى عودة الملاحة في قناة السويس في يونيو 1975م.


    حرب الإستنزاف

    1:معركة شدوان

    أهم العمليات التى قام بها العدو فيشهر يناير 1970، وشدوان عبارة عن جزيرة صخرية منعزلة لا تزيد مساحتها على70 كيلو متر وتقع بالقرب من مدخل خليج السويس وخليج العقبة بالبحر الأحمر،وعليها فنا لإرشاد السفن وهي تبعد عن الغردقة 35 كيلو متر وعن السويس 325كيلو متر، وتؤمنها سرية من الصاعقة المصرية، ورادار بحري.

    قامت قوات العدو بهجوم ضخم على الجزيرة ليلة الخميس 21/22 يناير شملتالإبرار الجوي والبحري والقصف الجوي الذى أستمر لعدة ساعات على الجزيرةوضد بعض موانئ البحر الأحمر التى يحتمل أن تقدم المعونة لقواتنا وقد أستمرالقتال لمدة 6 ساعات كاملة بين كتيبة المظلات الإسرائيلية وسرية الصاعقةالمصرية.

    وقد تمكن العدو بواسطة قواته الجوية من إصابة أحد القوارب المصرية فيالجزيرة وبالرغم من الدعاية الضخمة التى آثارها العدو –كعادته- بعد هذهالعملية الا أنه لم يستطع إخفاء حقيقة الخسائر الجسيمة التى تعرض لهاولكنه لم يعترف الا بعشرة فقط بين قتلى وجرحى.

    وقالت وكالات الأنباء وقتها أن من بين القتلى الإسرائيليين ضابطين هماالملازم إسحاق كوهين (24 عام)، والملازم الإسرائيلي اسرائيل بارليف لكنهلم يُعرف إذا كان بارليف هذا قريب للجنرال حاييم بارليف رئيس الأركانالإسرائيلي وصاحب الخط الشهير الذى عُرف بأسمه، وقالت وكالات الأنباء فيحينها أن بقية أسماء القتلى لم تُعرف.

    وفي الثامنة والربع من صباح 23 يناير صدر بيان عسكري مصري قال أن "العدوبدأ في الساعة الخامسة صباحا هجوما جويا مركزا على جزيرة شدوان .. وقدتصدت وسائل دفاعنا الجوي لطائراته وأسقطت طائرة منها شوهد قائدها يهبطبالمظلة في البحر ومازال الإشتباك مستمرا حتى ساعة صدور هذا البيان".

    وقد هاجم العدو بواسطة قواته الجوية، المكونة من طائرات الفانتوم وسكايهوك الأمريكية الصنع، بعض قواربنا التى كانت تتصدى له في المنطقة واصابواحدا منها الا ان وسائل دفاعنا الجوي اسقطت له طائرة آخرى، وقد خاضتالقوات المصرية المعركة ببسالة وأنزلت بالقوات المهاجمة خسائر جسيمة فيالأفراد لا تقل عن ثلاثين بين قتيل وجريح وتمكنت وسائل الدفاع الجويالمصرية من إسقاط طائرتين للعدو إحداهما من طراز "ميراج" والثانية من طراز"سكاي هوك".

    وبعد قتال عنيف ومرير أستمر 36 ساعة كاملة خاضته ببسالة قوة مصرية صغيرةأضطرت القوات الإسرائيلية التى تقدر بكتيبة كاملة من المظليين للإنسحاب منالأجزاء التى أحتلهتا في الجزيرة.

    وكان العدو قد أعلن مساء ليلة القتال الأولى أن قواته "لا تجد مقاومة علىالجزيرة!" الا أنه عاد وأعترف في الثالثة من بعد ظهر اليوم التالي انالقتال لا يزال مستمرا على الجزيرة.

    وفي اليوم التالي للقتال (الجمعة) أشتركت القوات الجوية في المعركة وقصفتالمواقع التى تمكن العدو من النزول عليها في شدوان والقت فوقها 10 أطنانمن المتفجرات في الوقت الذى قامت فيه القوات البحرية بأعمال رائعة لتعزيزالقوة المصرية على الجزيرة.

    وقال رئيس الأركان الإسرائيلي، حاييم بارليف، أن الجنود المصريين يتصدونبقوة للقوات الإسرائيلية ويقاتلون بضراوة شبرا فشبرا فلإحتفاظ بالجزيرةبأي ثمن.

    وشهدت المعركة بطولات من العسير حصرها، وبلغ من عنف المقاومة المصرية أنالقوات الإسرائيلية لم تتمكن طوال 36 ساعة من الإقتراب من القطاع الذىيتركز فيه الرادار البحري على الجزيرة.



    2:عملية لسان التمساح

    في مارس ‏1969‏ كان الفريق عبدالمنعم رياض يزور الجبهة،‏ ويمر بجنوده في الخطوط الأمامية وفي آخر المروردخل الي نادي الشاطيء الخاص بهيئة قناة السويس بالاسماعيلية وكان فيمواجهة ذلك النادي في الضفة الشرقية موقع للعدو يطلق يسمى (لسانالتمساح)،‏ وكان هذا الموقع دائما ما يوجه قذائف صاروخية وقذائف هاون عليمدينة الاسماعيلية‏، دمرت عددا كبيرا من منازل المدينة بخلاف الضحايا منالمدنيين‏.

    شعر العدو من مظهر دخول الفريق الي نادي الشاطيء ومن السيارات المصاحبة لهان هناك شخصيه مهمة، وبكل الغدر اطلقوا قذائف الهاون والصواريخ،‏ واصيبالفريق عبد المنعم رياض واستشهد بين ضباطه وجنوده‏.

    وصدرت التعليمات بالانتقام لمقتل الفريق عبد المنعم رياض واوكل ذلك للبطل ابراهيم الرفاعي.‏
    اختار ابراهيم الرفاعي عددا من ضباطه‏ وكانوا هم‏‏ (محيي، ووسام‏,‏ورجائي،‏ ومحسن)،‏ وانطلق بهم الي الاسماعيلية حيث مقر ارشاد هيئة القناة،في ذلك المبني المرتفع استطلع الرفاعي الموقع الذي ضرب علي الشهيد عبدالمنعم رياض‏ ورسم تخطيط له، وكان الموقع مكونا من اربع دشم‏‏ اثنتان فيالأمام واثنتان في الخلف‏ بينها ارض لتجمع الافراد في طابور الصباحولاجراء الطوابير الرياضية‏ وخلف تلك الدشم كانت مخازن الذخيرة الخاصةبالموقع ومخازن التعيينات والوقود‏.‏
    وعاد الرفاعي وضباطه الي القاهره‏ وطلب من كل منهم ان يختار مجموعة من الصف والجنود‏ وأمرهم بتدريبهم.

    وفي الوقت نفسه بنى سلاح المهندسين نموذجا مطايقا للموقع بناء على الرسمالكروكي الذى وضعه الرفاعي وانتقل الرفاعي بضباطه وبمجموعاتهم من الافرادالي منطقة صحراوية بمصر تشبه الارض التي ستتم العملية عليها‏ وهناك امضواما يقرب من شهر في التدريب علي اقتحام المواقع‏ حيث قسمهم الرفاعي اليأربع مجموعات وكانت كل مجموعة يقودها ضابط‏ مكلف هو ومجموعته باقتحام احديالدشم الاربع‏.‏
    وعندما تأكد الرفاعي ان كل فرد في المجموعات عرف دوره بالتحديد وتدرب عليه جيدا عاد برجاله الي القاهرة.

    ‏وفي 17/4/1969‏ غادر الرفاعي وقوته مرة آخرى الي الاسماعيلية،‏ وكانتالقوة مكونة من الضباط الاربعة إضافة الى ضابط استطلاع‏ واربعين فردا،‏وعسكر الجميع في مبني الارشاد بالاسماعيلية المواجهة لموقع لسان التمساح.
    وقام ابراهيم الرفاعي وضباطه باستطلاع موقع العدو‏ واطمأن علي انه كما هولم يتغير‏ وبعد ذلك تناول الجميع طعام الغداء سويا ضباطا وافرادا‏ ثماجتمع البطل الرفاعي بقادة المجموعات للتلقين النهائي‏.

    وحينما حل الظلام اعطي ابراهيم الرفاعي امره الي المدفعية بقصف موقع العدوبالضفة الشرقية وكان تراشق المدفعية في هذا الوقت يعتبر شيئا عاديا،‏ وكانمن الطبيعي اثناء قصف المدفعية ان يختبيء افراد العدو داخل المخابيء‏ وكانمقصودا بذلك ان يدخل افراد الموقع المقصود داخل الدشم ولا يخرج منها طوالفترة القصف.
    واثناء القصف‏ عبر الرفاعي بمجموعته الى الضفة الشرقية في اتجاه موقع لسانالتمساح، ووصلت الزواق الي الشاطيء الشرقي،‏ فامر الرفاعي بايقاف ضربالمدفعية علي الموقع وبعد إشارة من ضابط الإستطلاع اتجهت كل مجموعةبقائدها نحو الي الدشمة المكلفة بها.
    وبدأ الافراد يلقون القنابل اليدوية من فتحات التهوية بالدشم وقطع أسلاكالتليفونات‏ وقام الضباط بحرق العربات الموجودة بالموقع واسقاط العلمالاسرائيلي وتدمير المدافع، الا ان كل ذلك لم يدفع افراد العدو للخروج منالدشم‏ فبدأت المجموعات تستخدم نوعا من القنابل الحارقة‏ ترفع درجة حرارةالمكان الذى تنفجر فيه الى ‏300‏ درجة مئوية‏ فقاموا بإلقائها داخل الدشم.
    ولم يتحمل افراد العدو فخرجوا من الدشم هاربين كالفئران لتحصدهم طلقاتافراد المجموعات‏ وبذلك تمكنت المجموعة من القضاء علي الموقع بالكاملوكانت محصلة العملية قتل ‏26‏ فردا هم كل قوة الموقع‏.
    وبعد الاستيلاء علي الموقع بالكامل‏ تم نسف المخازن‏ إضافة الى نسفمدرعتين وقتل طاقمهما‏.‏نتيجة لغم تم زرعه بجوار الموقع قبل الإنسحاب.
    وكان آخر من انسحب هو البطل ابراهيم الرفاعي.

    وفي صباح اليوم التالي‏ توجه الزعيم جمال عبدالناصر لزيارة جرحي العمليةوكان مهتما جدا بمعرفة نوعية الجندي الاسرائيلي عند مواجهته مع الجنديالمصري،‏ وانصرف الرئيس وهو مطمئن تماما بعد ان عرف تفصيلات المواجهةوهروب الاسرائيليين مذعورين منهم‏.
    لقد كانت تلك المواجهة بين الجندي المصري والجندي الاسرائيلي هى الاولى‏منذ حرب ‏1948،‏ وفي تلك المواجهة تم القضاء نهائيا علي اسطورة الجنديالاسرائيلي الذي لا يقهر واثبت رجال المجموعة ‏39‏ قتال ان الجنديالاسرائيلي من اجبن اجناد الارض وبذلك يكون البطل الرفاعي قد تمكن منالأخذ بثأر الفريق عبدالمنعم رياض‏.


    3:تدمير مخازن الذخيرة بمنطقة الجدي



    تمت هذه العملية قبل تشكيل المجموعةرسميا، وحينما كان عدد أعضاؤها عشرة أفراد فقط، وكانت هذه المهمة بمبادرةفردية، وكان الغرض منها تدمير مخازن الذخيرة فى منطقة الجدي والتى تركهاالجنود أثناء إنسحابهم من سيناء في حرب 1967 حيث تركت القوات المصرية معظمالأسلحة الثقيلة ومخازن الذخيرة التي لم يجدوا حتى الوقت لتدميرها,فاستولى عليها العدو .

    وقام العدو بتجميع الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها في منطقة رمانة ليتمنقلها بالقطار إلى إسرائيل ووصلت مسافة تجميع الأسلحة إلى حوالي 1.5كم.

    وتقرر حرمان العدو من الاستفادة من الأسلحة وتدميرها. وأختار الشهيدإبراهيم الرفاعي ضابطين من خيرة قوات الصاعقة هما الملازمان "رأفت"والشهيد "بهجت أحمد" - شقيق الفنانة سميرة أحمد -

    حدد إبراهيم الرفاعي موعد العملية واصطحب جماعته إلي منطقة البحيرات المرةوعبرت المجموعتان من هناك في حين ظل هو مكانه في انتظار عودتهما لتأمينهماعند الرجوع بعد زرع المتفجرات بين صناديق الذخيرة‏.‏

    وانطلقت المجموعة وتسللت من ثغرة في خط دفاع العدو كان قد حددها الرفاعيمن قبل نتيجة عمليات الاستطلاع، وكان كل فرد يحمل علي ظهره من‏20‏ إلي‏25‏ كيلو متفجرات كيميائية شديدة الانفجار، وعندما اقترب الأبطال من مكانتخزين الذخيرة‏ كانوا قد اقتربوا من خط حراسات العدو ‏

    وهنا بدأت استخدامات الملاءات البيضاء حيث كان كل جندي يحمل اضافة الىالمتفجرات ملائة بيضاء ووضع كل جندى الملائه على جسده وأخذوا يقومونبحركات عشوائية في الظلام ‏ وتعمدوا أن يظهروا لجندي الحراسة الاسرائيلي‏الذي لا يتوقع ابدا وصول الكوماندوز المصريين الي هذا المكان فيعتقد انهاأشباح‏ فيصاب بالرعب والفزع‏ فيسرع بالاختباء‏ وبذلك تفتح ثغرة أمامالأفراد وبذلك وصل الأفراد الى صناديق الذخيرة وأسرعوا بوضع المتفجراتالكيميائية بعد كسرها لتنفجر بعد ساعة من كسر التيلة التي تؤمنها‏ حيثتختلط مادتان قابلتان للاشتعال فتنفجر العبوة وبالتالي تتفجر صناديقالذخيرة بما فيها من صواريخ ودانات وطلقات وألغام ومختلف انواع الذخيرة .

    وانتهت المجموعتان من وضع العبوات المتفجرة‏ وانسحبت بسرعة،‏ ولكن ولأنالمتفجرات كانت كيميائية وليست بالتوقيت فقد اختلف موعد انفجار بعضها قبلالتوقيت المحدد لها والمقدر بستين دقيقة‏ وكان رجال المجموعة مازالوا داخلالارض ولم يعبروا‏.

    وبدأت الانفجارات تتوالي‏،‏ وأصبحت سيناء وكأنها كتلة من اللهب و تخيلالعدو وايضا تخيل افراد قواتنا بالضفة الغربية التي لا تعلم شيئا عنالعملية‏ ان هناك انفجار ذريا قد حدث‏ وأبلغت بعض وحداتنا القيادة بحدوثانفجار ذري‏.‏وبعد وقت ليس بالقصير فهمت قوات العدو المتمركزة حول المخازنالموقف فأسرعت بسياراتها بعشوائية لمطاردة افراد المجموعتين الذين‏ كشفتهماضواء الانفجارات‏..‏

    وقبل ان يصلوا لهم تدخلت مجموعة الساتر والحماية وتعاملت معهم‏ وبسهولةكانت تقضي عليهم لفزعهم وتوترهم ووصلت المجموعتان الي الشاطيء‏‏ واستقلواالزوارق التي كانت في انتظارهم‏ الي الضفة الغربية حيث كان ابراهيمالرفاعي في انتظارهم في نفس المكان ليعطي لهم الاشارات الضوئية‏ ووقفواجميعا يمتعون نظرهم بتلك النيران المشتعلة.


    4:تدمير رصيف إيلات الحربي

    بعد عملية الإغارة الناجحة للمرةالثانية لرجال الضفادع البشرية المصرية على ميناء ايلات، تم تغيير قيادةالسلاح البحري الإسرائيلي واتبعت القيادة الجديدة أسلوب إخلاء الميناء قبلالغروب بساعة حتى صباح اليوم التالي وكان ذلك يكبدهم خسائر فادحة فضلا عنالإرهاق لأطقم السفن والوحدات البحرية.

    من هنا نشأت فكرة العملية الثالثة حيث وصلت المعلومات من المخابراتالحربية تفيد بأن ناقلة الجنود "بيت شيفع" قد تم إصلاحها بعد التدمير الذيأصابها أثناء عملية الإغارة الثانية على ميناء ايلات غير أنها كبقية السفنتغادر الميناء كل ليلة وتعود إلية في الصباح وكان لابد من إيجاد وسيلةلتعطيل "بيت شيفع" عن الإبحار وإرغامها على قضاء ليلتها في ميناء ايلاتولو لليلة واحدة حتى يمكن مهاجمتها وإغراقها.

    وتلخصت الفكرة في وضع لغمين كبيرين يحتوى كل منهما على مائه وخمسين كيلوجرام من مادة الهيلوجين شديدة التفجير على القاع أسفل الرصيف الحربي الذيترسو عليه ناقلة الجنود "بيت شيفع" عند دخولها إلى الميناء صباح كل يومفيتم وضع اللغمين منتصف الليل ويضبط جهاز التفجير على 12 ساعة اى أنانفجار الألغام يحدث نحو الساعة الثانية عشر ظهرا، ففي هذا الوقت لابد وانتكون "بيت شيفع" راسية بجوار الرصيف الملغوم وتحدد يوم السبت (العطلةالإسرائيلية الأسبوعية) 14 مايو 1970 لتنفيذ العملية وفعلا تم وضع اللغمينكمرحلة أولى في ألاماكن السابق تحديدها ولكن اللغم الأول انفجر مبكرا عنموعده في الساعة السابعة وخمس وثلاثين دقيقة من صباح يوم 15 مايو، وفىالوقت نفسه تأخر وصول الناقلة "بيت شيفع" حتى الساعة الثانية عشرة إلا خمسدقائق اى أن الناقلة الأخرى وصلت بعد الموعد المحدد لوصولها بحوالي ستساعات، أما اللغم الثاني فانفجر في الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم 15وعلى الرغم من أن العملية فشلت في تحقيق أهدافها إلا إنها حققت بعضالأهداف الأخرى فقد زعزعت ثقة القوات الإسرائيلية فقد شوهدت عملية انتشالجثث كثيرة من الماء لأفراد ضفادعهم البشرية الذين كانوا يعملون وقت حدوثالانفجار في تقطيع جسم السفينة "بات يام" التي أغرقتها الضفادع البشريةالمصرية خلال الإغارة الثانية على ميناء ايلات، كما شوهدت أكثر من ستعربات إسعاف تنقل الجرحى والمصابين من مبنى الضباط المقام خلف الرصيفالحربي مباشرة.




    5:إغراق وتدمير المدمرة إيلات

    شهدت الفترة التي تلت حرب يونية1967 وحتى أوائل أغسطس 1970، أنشطة قتالية بحرية بين الجانبين وكان كلاهمايهدف إلى أحداث اكبر خسائر في القوات البحرية للطرف الآخر بغرض إحرازالتفوق والحصول على السيطرة البحرية ويعرف هذا النوع من القتال البحري فيفنون الحرب البحرية بالأنشطة القتالية الروتينية للقوات البحرية.

    استطاعت البحرية المصرية أن تطبق أسس فنون الحرب البحرية خلال فترةالاستنزاف تطبيقا سليما حقق الهدف من استنزاف البحرية الإسرائيلية.

    واستغلت إسرائيل قوة الردع المتيسرة لديها والمتمثلة في تفوقها ومدفعيتهاالرابضة على الضفة الشرقية للقناة، مهددة مدنها في انتهاك المياةالإقليمية المصرية في البحرين المتوسط والأحمر، واضعة في اعتبارها عدمقدرة القوات المصرية على منعها من ذلك.

    ومن هذه الأعمال الاستفزازية دخول المدمرة ايلات ومعها زوارق الطوربيد مننوع جولدن، ليلة 11/12 يوليه 1967 داخل مدى المدفعية الساحلية في بورسعيد،وعندما تصدت لها زوارق الطوربيد المصرية فتحت ايلات على الزوارق وابلا منالنيران ولم تكتف بذلك بل استمرت في العربدة داخل المياة الإقليميةالمصرية ليلة 21 أكتوبر 1967 في تحد سافر مما تطلب من البحرية المصريةضبطا بالغا للنفس إلى أن صدرت توجيهات إلى قيادة القوات البحرية بتدميرالمدمرة ايلات وعلى الفور جهز قائد القاعدة البحرية في بور سعيد لنشين منصواريخ (كومر) السوفيتية وخرج لمهاجمة مدمرة العدو بغرض تدميرها وإغراقهاكما اعدت بقية القطع البحرية في القاعدة كاحتياطي.

    ولنش الصواريخ (كومر) السوفييتي مجهز بصاروخين سطح\سطح، من طراز (ستيكس)الذي تزن رأسه المدمرة واحد طن وكانت إجراءات الاستطلاع والتجهيزبالصواريخ قد تمت في القاعدة البحرية قبل الخروج لتدمير الهدف.
    هجم اللنش الأول على جانب المدمرة مطلقاً صاروخه الأول فأصاب المدمرةإصابة مباشرة وأخذت تميل على جانبها فلاحقها بالصاروخ الثاني الذي أكملإغراقها على مسافة تبعد 11 ميلاً بحرياً شمال شرقي بورسعيد وعليها طاقمهاالذي يتكون من نحو مائه فرد إضافة إلى دفعة من طلبة الكلية البحرية كانتعلى ظهرها في رحلة تدريبية.

    وتعتبر هذه هي المرة الأولى فى التاريخ الذى تدمر فيه مدمرة حربية كبيرة بلنش صواريخ.

    كانت تلك كارثة ليس فقط على البحرية الإسرائيلية بل على الشعب الإسرائيليبأكمله وعلى الجانب الآخر فان البحرية المصرية والشعب المصري بأكمله الذيذاق مرارة الهزيمة في 5 يونيو من نفس العام ارتفعت معنوياته كثيرا وردتإسرائيل على هذه الحادثة يوم 24 أكتوبر بقصف معامل تكرير البترول فيالزيتية بالسويس بنيران المدفعية كما حاولت ضرب السفن الحربية المصريةشمالي خليج السويس.

    عجل حادث إغراق المدمرة ايلات بانتهاء إسرائيل من بناء 12 زورق صواريخ مننوع (سعر) كانت قد تعاقدت على بنائها في ميناء شربورج بفرنسا.

    أما الحادث الثاني للبحرية الاسرائيليية فكان في شهر نوفمبر 1967 عندمااقتربت الغواصة (داكار) من ميناء الإسكندرية في رحلة عودتها من بريطانياإلى إسرائيل وقد استطاعت قاعدة الإسكندرية البحرية من اكتشاف الغواصةالإسرائيلية وهاجمتها بفرقاطة مصرية بشكل مفاجئ مما اضطر الغواصة إلىالغطس السريع لتفادي الهجوم فارتطمت بالقاع وغرقت بكامل طاقتها واثر ذلكبشكل كبير على الروح المعنوية للبحرية الاسرائيية خاصة أنها كانت الرحلةالأولى لهذه الغواصة بعد أن تسلمتها إسرائيل من بريطانيا.




    استعدادات الحرب ..

    التدريب على إقتحام خط برليف

    كانت الحاجة ملحة للتدريب علىاقتحام خط برليف حتى اذا ما حانت اللحظة الحاسمة كان الرجال يعرفون طريقهمجيدا ولما كان ذلك مستحيلا من الناحية العملية لعدم وجود تخطيط بحوزةالجيش المصري لخط برليف استعانت المخابرات المصرية بالجاسوس المصري رفيعالمستوى رفعت الجمال الذى استطاع على مدى ست سنوات كاملة منذ حرب 1967بتزويد مصر بأدق التفاصيل عن قطاعات خط برليف ومن ثم استطاعت مصر بناءقطاعات مطابقة للخط على السهل الصحراوي المجاور لمناطق استصلاح الاراضي فىالصحراء الغربية ونقل الجنود الى مواقع التدريب العملي فى سيارات مطليةباللون الاحمر وعليها اسم احد المقاولين ووضعت وسط الخيام البالية فى هذاالموقع لافتة خشبية كتب عليها انها تابعة "للمؤسسة المصرية العامةلاستصلاح الاراضي" ولم ينس رجال المخابرات ان يطمسوا جزء من اللافتةبالرمال لاخفاء بعض احرف الكلمات بحيث يبدو الموقع متهالكا ولكى يكون علىاجهزة قراءة الصور الجوية المعادية ان تستخدم خيالها فى استكمال الاحرفالناقصة ثم تُهلل فرحا لرصدها!.



    التغلب على الساتر الترابي

    في سلاح المهندسين قامت مجموعاتخاصة بتحليل عدة عينات من الساتر الترابي تم جلبها اثناء احدى عملياتالإستنزاف، وجرت عمليات تحديد مكونات هذه الأتربة وانسب انواع الطلقاتالتى يمكن لها ان تخترق السد الترابي.
    وتماثلت نتائج التحليل مع نتائج تحليل عينات آخرى تم احضارها من جزيرة(البلاح) من نواتج اعمال تعميق وتطهير قناة السويس، وثبت ان مكونات نواتجالتطهير الموجودة فى جزيرة البلاح ممائلة لمكونات الساتر الترابي الذىاقامته اسرائيل امام مواقعها الحصينة شرق القناة، وتم الرجوع الى ملف(التجريف) الذى سبق اعداده.

    وحكاية هذا الملف تعود الى عدة تجارب تمت بنجاح فى عهد الرئيس جمال عبدالناصر على التعامل مع هذه الاتربة واثبتت هذه التجارب امكانية التغلب علىالساتر الترابي بسرعة وفاعلية، بشرط تماثل مكونات الساتر الترابي مع نواتجتطهير القناة الموجودة فى البلاح، وترجع احداث هذه الخطة الى عامين سابقينعندما كانت قيادة الفرقة 19 مشاة تناقش دورها فى خطة الاعداد للعبوروكيفية نقل المشاة بكامل معداتها ومركباتها الى شرق القناة وكان ضمنالمجتمعيين ضابط شاب برتبة مقدم اسمه (باقي ذكي) وكان وقتها يشغل منصبقائد فرع المركبات بالفرقة 19 مشاه.

    وكان المقدم باقي قد انتدب من قبل للعمل فى السد العالي وشهد هناك عمليةتجريف رمال الجبال بإستخدام المياة المضغوطة وشرح ما رآه فى السد العالىعام 1964 عندما كان يتم التجريف بواسطة مضخات رفع مياه النيل ودفعها بقوةفى خراطيم يتم تسليطها على رمال الجبال التى يسهل بعد ذلك شفطها، وكانالأمر بالنسبة للساتر الترابي اسهل كثيرا لاننا لن نحتاج الى اعادة شفطالرمال لأنها ستنساب تلقائيا الى القناة نفسها.

    اذن المشكلة هي في توفير مضخات دفع المياة بهذه القوة امام مواقع معاديةوفي وقت قصير والاهم توفير مصدر الطاقة التى ستدير هذه المضخات.

    وقبل ان يتم ارسال هذه النتائج التى توصلت اليها الفرقة 19 مشاة الىالقيادات العليا تمت تجربة على نواتج التطهير فى البلاح باستخدام طلمباتضغط عال تعمل بالطاقة الكهربائية وتحميلها على براطيم عائمة لتشفط المياهمن القناة وتدفعها الى الخراطيم وحققت التجربة نجاحا مذهلا.

    وارسل اللواء سعد زغلول قائد الفرقة 19 مشاه هذه النتائج الى القيادةالعامة وابلغ بها وزير الحربية زتم يومها نقل التفاصيل الى الرئيس جمالعبد الناصر الذى طلب مواصلة التجارب وتحديد المعدات المطلوبة.

    ومضت الشهور وعندما حان موعد وضع الخطط تم فتح ملف التجريف واعيدت التجربة مرة آخرى فى البلاح.

    واعدة وزارة السد العالي تقرير مفصل مدعم بالصور عن اسلوب التجريف الذى تماتباعه فى اسوان، واستطاع سلاح المهندسين ان يضع مواصفات مدافع المياةالمطلوبة بحيث تكون اصغر كثيرا من المعدات التى استخدمت فى السد العالىوان تعمل بالوقود حيث لن تتوافر الكهرباء.

    وبدراسة قدرة البراطيم العائمة على حمل الطلمبات الميكانيكية التى تعملبالوقود وقوة المياة المندفعة ثبت نجاح الفكرة واصبح هناك مدفع مياهيستطيع فتح ثغرة فى الساتر الترابي فى وقت قياسي يفوق كل الوسائلالتقليدية ومنها القصف والتفجير.



    ___________

    قال لى كثير من الناس انا الحياة سوف تعلمنى الكثير و سأظل اتعلم منها حتى اموت..و لكنى علمت الحياة ان لا تقترب من كرامتى ابدا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    avatar
    Mahmoud HBK55
    المدير العام
    المدير العام

    الجنس الجنس : ذكر

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/05/2008

    المشاركات المشاركات : 9113

    العمر العمر : 23

    الدولة الدولة : EGYPT

    نقاط التميز نقاط التميز : 22509

    http://www.egycinema1.com

    مُساهمةموضوع: رد: ╬◄..|| ملف كامل عن .. حرب السادس من اكتوبر .. يوم الكرامه ||..►╬   الأربعاء 06 أكتوبر 2010, 8:11 am



    خطة الخداع الإستراتيجية

    علىالرغم من أن الطيران الإسرائيلي كان في درجة الإستعداد القصوى منذ ظهرالجمعة 5 أكتوبر بناء على الأمر الذى أصدره الجنرال دافيد أليعازر رئيسالأركان العامة إلى الجنرال باني بيليد قائد الطيران الإسرائيلي، ورغم أنمراكز الإنذار والرادار الإسرائيلية في سيناء قامت برصد جميع طلعاتالطيران المصري ظهر يوم 6 أكتوبر بفضل ما تمتلكه من أجهزة إليكترونيةمتطورة فإن المفاجأة الكاملة لحقت بهم بسبب أساليب الخداع التى خططت لهابنجاح قيادة القوات الجوية والتى كان أبرعها بلا جدال رفع درجة الإستعدادالقصوى وإعلان حالة التأهب في جميع المطارات والقواعد الجوية المصرية فيالفترة من 22 الى 25 سبتمبر.




    وخلالهذه الفترة تتابع خروج الطلعات من مطارات الدلتا والصعيد بشكل متواصل مماأصاب الإسرائيليين بأشد أنواع البلبلة والإرتباك فقد أضطروا الى إطلاقطائراتهم في الجو كلما أنطلقت طائرة مصرية وعندما لم تحدث أي هجمات كماتوقع الإسرائيليون دب في نفوسهم الهدوء والإطمئنان فقد أيقنوا بأن طلعاتالطيران المصري إنما هي لمجرد التدريب.




    وعندماتم رصد الطائرات المصرية بعد ظهر 6 أكتوبر برغم تحليقها على ارتفاعاتمنخفضة للغاية لا تتعدى بضعة أمتار فوق سطح الأرض ظن العدو أنها طلعةتدريبية.




    كماأنه خلال الساعات الحاسمة قبيل ساعة الصفر أضاف اللواء حسني مبارك وسيلهآخرى من التمويه فقد أجرى ترتيبات دقيقة في القاهرة واتصالات عاجلة معطرابلس بعد ظهر يوم الجمعة 5 أكتوبر للإعداد لزيارة أوهم المحيطين به أنهسوف يقوم بها الى ليبيا وبرفقته بعض كبار الضباط في مهمة عاجلة تستغرق 24ساعة. وعندما كان يقترب موعد إقلاع الطائرة الذى تحدد في الساعة السادسةمساء 5 أكتوبر كان اللواء حسني مبارك يؤجل الموعد المرة بعد الآخرى حتى تمتحديده نهائيا ليكون في الساعة الثانية بعد ظهر 6 أكتوبر !!.
    البداية ..
    بعد هزيمة يونيو 1967 حدد الرئيسجمال عبد الناصر هدفه في ضرورة طرد اسرائيل من الاراضى المصرية مهما كلفهذلك من عناء، ر كل امكانيات مصر والدول الشقيقة والصديقة لخدمة ذلك الهدف.




    وحينماتولى الرئيس السادات السلطة حرر اول رسالة الى المخابرات العامة يسألها عنمعلومات تفصيلية عن مقدرة الجيش الاسرائيلي وامكانياته وتسليحه وقد ابدىالرئيس السادات ارتياحه وتقديرة لسرعة ودقة المعلومات التى وصلته بعدساعتين من رسالته.



    وقامالرئيس السادات بأول زيارة لجهاز المخابرات بعد ان اختار فريق عمله الذىجمعه بطريقة فذة فاختار احمد اسماعيل المدير السابق للمخابرات قائدا للجيشوحافظ اسماعيل المدير السابق للمخابرات مستشارا للأمن القومي والمديرالسابق للمخابرات العسكرية مديرا للعمليات.



    وكانالرئيس السادات دائم الإجتماع بقيادات المخابرات فى اماكن متفرقة داخل مصروفى اماكن مجهولة فى الصحراء وكان نتيجه هذا العمل الشاق والتخطيط المدروسوالدقيق ان استطاعت المخابرات المصرية ان توهم المخابرات الإسرائيلية انالرئيس السادات رجل ضعيف لا يستطيع دخول حرب مع إسرائيل وانه يتوقع ان تصلالحرب الى القاهرة وكان ذلك من خلال جمل معينة يزودونه بها لتتضمنهاخطاباته او تصريحاته حتى صوره التى تظهر فى وسائل الاعلام كان يطلب منه انيبدو بشكل معين.



    وتم الإتفاق على 5 أسس اساسية للخطة الإستراتيجية هي.



    - هدم نظرية الأمن الإسرائيلي.



    - الهجوم على جبهتين في وقت واحد (الجبهة المصرية والجبهة السورية).



    - القيام بأعمال تناسب الامكانات المتاحة لقواتنا.



    - السيطرة على خطوط مواصلات العدو بين إيلات وشرق افريقيا.



    - الخداع.



    ولمتكن خطط الخداع اختراعا او ابتكارا جديدا فخطط الخداع قديمة قدم الزمنوجري تنفيذها على مر العصور، ولذلك قام فرع التخطيط بهيئة العمليات بدراسةكل خطط الخداع التى تمت في معارك سابقة.



    وتم تكليف مجموعة من الضباط من اسلحة مختلفة تحت إشراف الضابط أركان حرب احمد كامل نبيه بالتخطيط لعملية الخداع.



    وقد تمت عملية او خطة الخداع على عدة مستويات..



    الخداع الإقتصادي: بإظهار ضعف مصر إقتصاديا وعدم قدرتها على الهجوم وان حل الأزمة يجب ان يكون سلميا.



    الخداع السياسي: بإظهار قبول حالة اللا سلم واللا حرب والإعلان عن عام الحسم أكثر من مرة وقرار المستشارين الروس.



    الخداعالإستراتيجي والتعبوي الإعلامي: مثل قرار وزير الحربية بزيارة لليبيا فيتوقيت معين، مع إستمرار تدريب الضباط والجنود كما هي حتى آخر لحظة قبلساعة الصفر، والإعلان عن تسريح دفعات إحتياط ، والتضخيم في وسائل الإعلاممن إستحالة عبور القناة لما فيها وعليها من موانع.



    وكانت هذه هى البدايه.
    الضربة الجوية
    في الساعة التاسعة والنصف من صباحيوم 6 أكتوبر تم استدعاء قادة القوات الجوية الى اجتماع عاجل في مقرالقيادة حيث القى عليهم اللواء حسني مبارك التلقين النهائي لمهمة الطيرانالمصري وطلب منهم التوجه مباشرة الى مركز العمليات الرئيسي ليأخذ كل منهممكانه استعدادا لتنفيذ الضربة الجوية.





    وحينمابلغ مؤشر الساعة الثانية وخمس دقائق تماما كانت مصر كلها على موعد مع اعظمايامها على الإطلاق ففي هذه اللحظة التاريخية قامت أكثر من 200 طائرةمصرية من المقاتلات والمقاتلات القاذفة من طراز ميج 21 وميج 17 وسوخوي 7بعبور قناة السويس على ارتفاع منخفض في اتجاه الشرق بعد أن أقلعت من 20قاعدة جوية بدون أي نداءات أو اتصالات لاسلكية حرصا على السرية المطلقة.




    وبدأتطائراتنا تحلق متجهة الى سيناء بسرعات محدودة أختلفت من تشكيل لآخروبإرتفاعات منخفضة جدا (بضعة أمتار من سطح الأرض) فيما يسمى بأسلوبالفئران Rats Method لتفادي شبكة الرادارات الإسرائيلية ومن اتجاهاتمختلفة لتنفيذ المهام التى حددها اللواء محمد حسني مبارك قائد القواتالجوية حيث تم قصف مركز قيادة العدو في أم مرجم ومطاري المليز وبير تماداومناطق تمركز الإحتياط ومواقع بطاريات صواريخ (هوك) المضادة للطائراتومحطات الرادار ومدفعيات العدو بعيدة المدى وبعض مناطق الشئون الإداريةوحصن بودابست (أحد حصون خط برليف).





    تمتنفيذ الضربة الجوية في ثلث ساعة، وعادت الطائرات المصرية في الثانيةوعشرين دقيقة خلال ممرات جوية محددة تم الإتفاق عليها بين قيادة القواتالجوية وقيادة الدفاع الجوي من حيث الوقت والإرتفاع.




    وفورعودة الطائرات بدأت أجهزة التليفونات العديدة الموجودة بمركز قيادة القواتالجوية في الإبلاغ عن الطائرات التى عادت سالمة، وأتضح أن جميع الطائراتعادت سالمة بفاقد خمسة طائرات فقط وهو عدد هزيل ولا يكاد يذكر بالنسبةلخسائر اسرائيل نفسها أثناء تنفيذها لضربتها الجوية عام 1967.




    وبذلكفقد حققت الضربة الجوية نجاحا بنسبة 90% من المهام المكلفة بها، بينمابلغت نسبة الخسائر 2% وهي نتائج أذهلت العدو وقبل الصديق فقد كان تقديرالاتحاد السوفيتي الرسمي بواسطه خبراءه قبل أن يخرجوا من مصر أنه في أيهحرب مقبله فإن ضربة الطيران الأولى سوف تكلف سلاح الطيران المصري على أحسنالفروض 40% من قوته ولن تحقق نتائج أكثر من 30%.




    وقد أشتركت بعض القاذفات التكتيكية من طراز L-28 في الضربة الجوية وركزت قصفها على حصن بودابست.




    وكانمن المقرر القيام بضربة جوية ثانية ضد العدو يوم 6 أكتوبر قبل الغروب لكننظرا لنجاح الضربة الجوية الأولى في تحقيق كل المهام التى أسندت الىالقوات الجوية فقد قررت القيادة العامة إلغاء الضربة الثانية.




    وكانمن نتائج الضربة الجوية أن فقدت إسرائيل توازنها بالكامل ليس للأربعةوعشرين ساعة الأولى والحاسمة فقط وإنما لأربعة أيام كاملة فقدت فييهاالسيطرة على قواتها في سيناء وأنقطع الإتصال كاملا بهذه القوات.




    وبعدالضربة الجوية كان على القوات الجوية أن تقوم بأعمال الإبرار الجوي في عمقسيناء حيث قامت قوات الهليكوبتر بإبرار قوات الصاعقة في عمق سيناء وعلىطول المواجهة وبتركيز خاص عند المضايق وطرق الإقتراب في وسط سيناء وعلىطول خليج السويس.




    العبور العظيم
    تحت الساتر الرهيب للتمهيد النيرانيكان موعد الرجال، مع اللحظة التى أنتظروها منذ 6 سنوات، لحظة ان يخترقوامياه القناة ويدهسوا بأرجلهم أعناق العدو ويدمروا بأيديهم العارية خطهمالدفاعي.





    وكان من المقرر ان تسير الخطة بالترتيب التالي:




    الضربةالجوية ثم التمهيد النيراني وتحت قصف المدفعية يتم العبور لكن الذى حدث أنالعبور تم أثناء الضربة الجوية وقبل أن تبدأ المدفعية في القصف.




    وكانالأمر يحتاج الى 2500 قارب وقد تمكن سلاح المهندسين من إعداد كمية من هذهالقوارب بتصنيع نصفها محليا في مصانع وورش شركات القطاع العام.




    وكانتالموجه الأولى للعبور تتكون من قوات المشاة ومعها مجموعة أقتناص الدباباتللقيام بمهام تدمير دبابات العدو ومنعها من التدخل في عمليات عبور القواتالرئيسية وحرمانها من استخدام مصاطبها بالساتر الترابي على الضفة الشرقيةللقناة.




    وقدزودت القوات العابرة بسلالم من الحبال ليتمكن الجنود من تسلق الساترالترابي اضافة الى حبال غليظة لجر المدافع عديمة الإرتداد والمضادةللدبابات والتى لا يمكن حملها لثقل وزنها.




    وفيالوقت نفسه بدأت قوات الصاعقة في عبور القناة للعمل ضد مراكز القيادةوالسيطرة للعدو ومرابض مدفعياته بهدف إفقاده السيطره على قواته ولترتيبالكمائن ونشر الألغام على الطرق المتوقع قدوم قوات العدو منها ولمنعالدبابات القادمة من العمق من التدخل في المعارك الدائرة للإستيلاء علىالحصون والنقط القوية.




    وفيالساعة الثانية وخمس وثلاثين دقيقة قام اللواء السابع برفع أعلام جمهوريةمصر العربية على الشاطئ الشرقي للقناة معلنة بدء تحرير الأرض المحتلة. وفيهذه اللحظات اذاعت الإذاعة المصرية البيان رقم 7 الصادر عن القيادة العامةللقوات المسلحة..




    "بسم الله الرحمن الرحيم، نجحت قواتنا المسلحة فى عبور قناة السويس على طولالمواجهة وتم الاستيلاء على منطقة الشاطئ الشرقي للقناة وتواصل قواتناحاليا قتالها مع العدو بنجاح كما قامت قواتنا البحرية بحماية الجانبالأيسر لقواتنا على ساحل البحر الأبيض المتوسط وقد قامت بضرب الأهدافالهامة للعدو على الساحل الشمالي لسيناء وأصابتها إصابات مباشرة"




    وفيالوقت نفسه عوت صفارات الإنذار فى كل أنحاء اسرائيل معلنة نجاح المصريينفى العبور، وتم استدعاء القادة العسكريين الى نقطة القيادة الإسرائيلية(كدم) المعروفة باسم (الحفرة) تحت سطح الأرض في مركز مجموعة العمليات.



    وكانفى انتظارهم صاعقة .. لقد هجم المصريون، ولم تشتعل بهم القناة، وتهاوى تحتايديهم خط برليف، وسقط العلم الاسرائيلي وارتفع العلم المصري فوق نقاطهالحصينة.




    وقداستمر تدفق الموجات عبر القناة بانتظام بفاصل حوالى 15 دقيقة بين كل منموجة وأخرى حتى الموجة الرابعة حيث بدأ تناقص معدل التدفق نتيجة لإرهاقالأطقم المخصصة للتجديف في القوارب ولحدوث بعض الأعطال فيها وتسرب المياهبداخلها.




    وقدأدى عدم إنتظام تدفق موجات العبور الى اللجوء الى المرونة وعدم التقيدبتسلسل العبور، حيث أعطيت الأسبقية لعبور الأفراد والأسلحة المضادةللدبابات والمعدات التى تؤثر على سير القتال مع استخدام بعض الناقلاتالبرمائية لنقل الألغام.




    أماالذخيره فقد تمت تعبئتها في عربات جر يدويه مجهزة بعجل كاوتشوك بحيث يتمتحميل العربات في القوارب ويجري تفريغها بمجرد الوصول الى الشاطئ الشرقيويتم عبور عربات الجر فارغة عبر الساتر الترابي ليعاد تحميلها بالذخيرةمرة آخرى.









    بعدعبور الموجات الأولى من القوات حاملة الصواريخ والمدفعية المضادة للدباباتواحتلالها للمواقع التى اعدها الإسرائيليون لإعاقة عبورنا بدأ سلاحالمهندسين في تطبيق نظرية شق الساتر الترابي بخراطيم المياه المكثفة وهيفكرة مصرية 100% أبتكرها المهندس العسكري المقدم باقي ذكي.




    وكانالتخطيط الذي وضعه اللواء جمال على قائد سلاح المهندسين مبنيا على أساستخصيص 60 معبرا على طول مواجهة قناة السويس، مما كان يتطلب عمل 60 فتحه فيالساتر الترابي وخصص لكل معبر فصيلة مهندسين عسكريين مدعمة بعدد من 5قوارب خشبية حمولتها 1.5 طن و5 مضخات مياه وآلة جرف. وكانت الخطة تقضيبإقامة عدد 12 ممر في قطاع كل فرقة من فرق المشاه الخمس التى عبرت القناة.




    وكانتعناصر من المهندسين قد عبرت مع الموجة الأولى للعبور لتأمسن مرور المشاةفي حقول الألغام كما قامت عناصر آخرى بتحديد محاور الثغرات في الساترالترابي وأماكن رسو القوارب التى تحمل المضخات وبعد عبور هذه المجموعاتبخمس دقائق بدأ عبور المجموعات المكلفة بتشغيل المضخات وفور وصولها الىالشاطئ الشرقي للقناة وضعت الطلمبات على المصاطب المعدة مسبقا.




    وفيالساعة الثالثة والنصف بدأ تشغيل الطلمبات وأندفعت المياة من الخراطيمكالسيول تكسح رمال الساتر وتم فتح الثغرة الأولى في قطاع الجيش الثاني فيزمن قياسي لم يتجاوز ساعة واحدة، ثم توالى فتح الثغرات على طول المواجهة.




    وفينفس الوقت أندفعت مئات من العربات الضخمة المحملة بالكباري واللنشات منأماكنها على الشاطئ الغربي الى ساحات الإسقاط المحددة على القناة وعن طريقالمنازل السابق تجهيزها أقتربت العربات بظهرها من سطح المياه وأسقطتحمولتها الى الماء حيث بدأت وحدات الكباري في تركيبها.




    وبدأتالكباري تقام أمام الثغرات التى فتحت في الساتر الترابي وخلال فترة من 6الى 9 ساعات كانت كل الكباري قد أقيمت، وقد تم إقامة 4 أنواع من الكباري:




    كباري أقتحام ثقيل حمولة 70 طن لعبور الدبابات والمدفعية الثقيلة.




    كباري أقتحام خفيف حمولة 25 طن لعبور المركبات بأنواعها والمدفعية الخفيفة والمشاة.




    كباري هيكلية لعبور بعض المركبات الخفيفة ولخداع العدو وطائراته المهاجمة.




    معديات حمولة 70 طن لنقل الدبابات.





    ويذكرأن الكوبرى الواحد كان يحتاج الى 5 ساعات من العمل المتواصل للإنتهاء منتركيبه، وكانت كل الكباري التى تم العمل بها أثناء الحرب سوفيتية الصنع منطرازTPP و LPP والتى ترجع الى الحرب العالمية الثانية، بينما رفض الإتحادالسوفيتي إمداد مصر بكباري حديثة من طراز B.M.P التى يتم تركيبها في ساعةونصف الساعة فقط !!. كما أن كمية الكباري التى كانت بحوزة سلاح المهندسينلم تكن تزيد عن نصف العدد المطلوب لعبور قوات الجيشين الثاني والثالثالميداني ولذلك تم الإستعانة بعدد من الكباري الإنجليزية الصنع من طرازبيلي التى تم الإستيلاء عليها من مخازن القاعدة البريطانية في قناة السويسعقب العدوان الثلاثي، وكان الكوبري الواحد من هذا الطراز يحتاج الى 24ساعة لتركيبه، لذلك قام سلاح المهندسين بتطويرات مدهشة على هذا الطرازبحيث أصبح يحتاج الى ساعات معدودة لتركيبه.




    كما أستعان صلاح المهندسين بكباري مصرية 100% تم صنعها في مصانع وورش شركات القطاع العام تحت اشراف سلاح المهندسين.




    وفورالإنتهاء من تركيب الكباري أندفعت الدبابات والعربات المجنزرة والمعداتالثقيلة إلى الشاطئ الشرقي للقناة. وأستمر عبور المعدات الثقيلة خلالالليل بالتعاون مع الشرطة العسكرية التى بذلت مجهودا رائعا لإرشاد المعداتخلال الظلام بتمييز الطرق ووضع علامات الإرشاد ذات الألوان المختلفةالخاصة بالتشكيلات المقاتلة.
    القتال على الجبهة السورية
    بدأت القوات السورية هجومها فياللحظة نفسها التى بدأت فيها القوات المسلحة المصرية الهجوم طبقا للإتفاقبين القيادة العسكرية في البلدين.





    وعبرت100 طائرة سورية على ارتفاع منخفض للغاية خط وقف إطلاق النار، وفتح نحوألف مدفع النيران على المواقع الإسرائيلية في هضبة الجولان. ثم اندفعتالموجات الأولى من الدبابات وناقلات الجنود المدرعة نحو "خط آلون"، وهو خطالدفاع الإسرائيلي في الجولان الذي يماثل خط برليف على الجبهة المصرية.




    ويمتد خط آلون على طول الجبهة السورية (نحو 70 كم).




    وتحتحماية رمي المدفعية الكثيف والمركز، والذي استمر حوالي 90 دقيقة، من مجدلشمس شمالاً، حتى وادي اليرموك جنوباً صاحبت البلدوزرات والدبابات حاملةالجسور الموجة الأولى من الدبابات المهاجمة، حتى تردم الخندق العريضالمضاد للدبابات، وتقيم عليه المعابر في إجراء مماثل لعملية إنشاء المعابرعلى قناة السويس على الجبهة المصرية.




    وفيحوالي الساعة 15.00، استطاعت الدبابات وناقلات الجنود السورية اجتيازالخندق، في نقطتَي اختراق رئيسيتين: الأولى كانت عند مدينة القنيطرة،والثانية عند بلدة الرفيد.




    وفيالوقت نفسه بدأت أربع طائرات هليكوبتر في عمليات إبرار جوي على قمة جبلالشيخ، على ارتفاع 2814 متراً، حيث هاجمت القوات حامية المرصد الإسرائيلي،البالغ عدد أفرادها 55 جندياً، وقد تم الاستيلاء على المرصد بعد نصف ساعةمن القتال العنيف لم ينج منه سوى 11 جندياً إسرائيلياً استطاعوا الفرار منالموقع.




    وقدحاول لواء إسرائيلي استرداد المرصد بهجوم مضاد، إلا أن وحدات المشاةالمغربية، المرابطة عند سفوح جبل الشيخ، استطاعت أن تصد الهجوم، وتقتل 22جندياً إسرائيلياً، وتصيب 50 آخرين بجراح .




    وقد تمكنت القوات السورية من اختراق خط الدفاع الإسرائيلي إلى عمق نحو 20 كم داخل الهضبة، حتى أصبحت على مشارف بحيرة طبرية.




    وبحلولمساء اليوم الثاني للقتال (7 أكتوبر) كانت القيادة الإسرائيلية قد أستكملتتعبئة وحدات الاحتياطي وإرسالها إلى هضبة الجولان، وقد استطاعت هذه القواتالمدعومة بسلاح الجو الإسرائيلي أن تصد الزحف السوري في القطاع الجنوبي.




    ومعتركيز القوات الإسرائيلية على الجبهة السورية ولأن الجبهة السورية، التيتدفقت منها الدبابات، كانت تمثل الخطر المباشر والأقرب على القسم الشماليمن إسرائيل، فقد أمرت القيادة الإسرائيلية سلاح الجو أن تنقل مركز ثقلهاوضغطها إلى هذه الجبهة، بدءاً من اليوم الثاني للقتال.




    واستمرالطيران الإسرائيلي في هجومه المركز على المدرعات والقوات السورية، فيخلال الأيام الثلاثة الأولى من الحرب، على الرغم من فداحة الخسائر التيتحملها، نتيجة لقوة الدفاع الجوي السوري. وقد أدى اشتراك سلاح الجوالإسرائيلي في القتال إلى تدمير عدد كبير من المدرعات السورية، وهو ماساعد القوات البرية الإسرائيلية على صد الهجوم السوري، ثم الانتقال إلىالهجوم المضاد.




    وابتداءمن يوم اليوم الثالث للقتال شن الطيران الإسرائيلي العمق السوري بوحشيةحيث تم قصف أهداف عسكرية ومدنية على السواء في دمشق، كما هوجمت محطةالكهرباء ومصفاة النفط في حمص، وخزانات النفط في طرطوس واللاذقية.




    ودارتمعارك جوية عديدة بين الطيران الإسرائيلي والطيران السوري، الذي استمر فيتقديم دعمه القريب للقوات البرية، في خلال معارك صد الهجوم المضادالإسرائيلي، في جيب سعسع وفوق جبل الشيخ، حتى نهاية الحرب.




    وصباحيوم 8 أكتوبر قررت القيادة الإسرائيلية شن هجوم مضاد في القطاع الجنوبيوتقدمت القوات الإسرائيلية في منطقة "العال" متجهة شمالاً، حتى بلغت خطالجوخدار الرفيد. وعلى المحور الأوسط، تقدمت القوات الإسرائيلية حتى أوشكتأن تغلق الطرف الشمالي للكماشة المطبقة على الخشنية، التي جرت حولها معاركعنيفة، حتى اضطرت القوات السورية إلى الانسحاب من الخشنية يوم 10 أكتوبرخشية تعرضها لعملية إلتفاف.




    أمافي القطاع الشمالي فقد انطلقت القوات السورية في الهجوم في المنطقةالواقعة إلى الشمال من مدينة القنيطرة. واستمر الهجوم في أثناء الليل.وبعد قتال استمر طوال يومي 7 و 8 اضطرت القوات السورية إلى إيقاف هجومها.




    ويوم11 أكتوبر بدأ الهجوم الإسرائيلي المضاد، وتركز في القطاع الشمالي منالجبهة، فاتجه رتل نحو مزرعة "بيت جن"، في حين اتجه رتل آخر على الطريقالرئيسي: القنيطرة خان أرينبة سعسع. وفي اليوم التالي استولت القواتالإسرائيلية على مزرعة بيت جن.




    وفيأثناء الهجوم المضاد الإسرائيلي وصل اللواء المدرع 12 العراقي، التابعللفرقة المدرعة الثالثة إلى الجبهة السورية ليلة 10-11 أكتوبر وتمركز فيالصنمين، على بعد 50 كم جنوبي دمشق. ثم تتالى وصول القوات العراقية.




    أمااللواء المدرع 40 الأردني فقد دخل سوريا يوم 12 أكتوبر، واحتشد في منطقةالشيخ مسكين، على الطريق المؤدي إلى القنيطرة. وقد باشرت القوات العراقيةوالأردنية عملياتها بهجمات مضادة على القوات الإسرائيلية، خاصة في القطاعالجنوبي.




    وقدفشل الهجوم المضاد الإسرائيلي في اختراق الجبهة السورية التي أنسحبتقواتها نحو خط الدفاع الثاني تحت الضغط الشديد ثم لم يلبث الهجوم أن أوقفتماما، إذ إن وصول القوات العراقية والأردنية إلى الجبهة، ومساهمتها فيحماية الجناح الجنوبي للقوات السورية، وقيامها بهجمات مضادة، قد ساعد علىثبات الجبهة وصمودها.




    وبعدتجمد الموقف بدأت القوات السورية بمعاونة القوات العراقية والأردنية فيالتحضير لشن هجوم مضاد شامل. وكانت القيادة العسكرية السورية، قد خططتللقيام بهذا الهجوم، والبدء به في أسرع وقت ممكن، لمنع العدو من تحصينوضعه الدفاعي، ولتخفيف الضغط على الجبهة المصرية، بعد نجاح اختراق القواتالإسرائيلية في ثغرة الدفرسوار.




    وفي20 أكتوبر وزعت المهام على القوات السورية والعراقية والأردنية وعلىالقوات العربية الأخرى وكان حجم القوات التي تقرر اشتراكها في الهجومالمضاد الشامل كافياً لرد القوات الإسرائيلية الموجودة في جيب سعسع، ثممتابعة الهجوم لتحرير هضبة الجولان غير أن صدور قرار مجلس الأمن رقم 338في 22 أكتوبر بوقف إطلاق النار وقبول مصر له أصاب الجبهة السورية بمفاجأةفاضطرت إلى وقف تنفيذ خطة الهجوم المضاد، والقبول بوقف إطلاق النار.




    ولمتكد الحرب تنتهي حتى استؤنفت الأعمال القتالية بشكل محدود ثم تطورت تلكالأعمال حتى اتخذت بدءاً من 13 مارس 1974، شكل "حرب استنزاف" جديدة استمرتثمانين يوماً وكانت تهدف إلى كسر حالة الجمود الناجمة عن الموقف الأمريكيالإسرائيلي تجاه الوضع في الجولان.




    وفي31 مايو 1974 توقفت الأعمال القتالية وتم توقيع اتفاقية فصل القوات وكانتخسائر الحرب في الطرف السوري: 3 آلاف شهيد، و 800 دبابة، و 160 طائرة.




















    شارووون الخنزير مصاب



    في نهاية الموضوع
    فازت مصر وخسرت ما تسمى بالاسرائيل ولقناها درسا لم ولن تنساه
    واستعادت مصر كل حرف فيها وخسرت اسرائيل كل شيء فيها
    لتكون اسرائيل مع كل من سبقوها من الهكسوس والتتار وكل المهزومين الخائبين من ارض مصر
    اتمنى قراءة الفاتحه والدعاء لكل شهداء مصر العظام في حرب اكتوبر العظيمه وكل الحروب السابقه
    فهم ضحوا بحياتهم من اجل ان نعيش نحن منتصرين دائما ! وكم ان المعنى كبيرا جدا !
    وفي النهايه اتمنى ان يكون الموضوع اعجبكم وان الدرس قد وصل الى معظمنا
    لانه درس للنفس
    ودرس للحياة
    وانه لا يأس مع الحياة
    ولا حياة مع اليأس
    وتبقى مصر كبيره بابنائها
    وتظل اسرائيل ترتجف من اسم مصر حتى الأن
    وكل نصر اكتوبر وانتم طيبين
    وارفع رأسك عاليا فأنت مصري
    ارفع رأسك يا عربي


    ( من المخابرات المصرية الى المخابرات الاسرائيلية الأمريكية : تعيشوا وتاكلوا غيرها... . ! )


    ___________

    قال لى كثير من الناس انا الحياة سوف تعلمنى الكثير و سأظل اتعلم منها حتى اموت..و لكنى علمت الحياة ان لا تقترب من كرامتى ابدا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    avatar
    Mahmoud HBK55
    المدير العام
    المدير العام

    الجنس الجنس : ذكر

    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/05/2008

    المشاركات المشاركات : 9113

    العمر العمر : 23

    الدولة الدولة : EGYPT

    نقاط التميز نقاط التميز : 22509

    http://www.egycinema1.com

    مُساهمةموضوع: صور حقيقية من سجلات الجيش الاسرائيلى لحرب اكتوبر حرب أكتوبر أو حرب تشرين أو حرب يوم الغفران هي حرب دارت بين كل من مصر وسوريا من جانب وإسرائيل من الج   الأربعاء 06 أكتوبر 2010, 8:13 am



    صور حقيقية من سجلات الجيش الاسرائيلى لحرب اكتوبر

    حرب أكتوبر أو حرب تشرين أو حرب يوم الغفران هي حرب دارت بين كل من مصروسوريا من جانب وإسرائيل من الجانب الآخر في عام 1973م. بدأت الحرب في 6أكتوبر 1973 بهجوم مفاجئ من قبل جيشي مصر وسوريا على القوات الاسرائيلية

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    حرب أكتوبر 1973,جزء من خطاب الرئيس محمد أنور السادات

    حرب السادس من أكتوبر1973,العاشر من رمضان,جزء من خطاب الرئيس محمد أنور السادات

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ___________

    قال لى كثير من الناس انا الحياة سوف تعلمنى الكثير و سأظل اتعلم منها حتى اموت..و لكنى علمت الحياة ان لا تقترب من كرامتى ابدا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    ╬◄..|| ملف كامل عن .. حرب السادس من اكتوبر .. يوم الكرامه ||..►╬

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

    مواضيع مماثلة

    +
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات المصراوية | بوابة الإبداع المصرية على الانترنت :: قسم الأخبار :: أخبار مصر و العالم :: أخبار مصر-

    http://i49.tinypic.com/vhgg3a.png

    بريدك:

    _______________________________________
    بعد ان تقوم بادخال بريدك ستصلك رسالة باسم Activateyour Email Subscription اضغط علي الرابط الموجود بداخلها لتفعيل حسابك.

    PageRank Checking Icon






    الساعة الان  بتوقيت القاهرة

    المشاركات المنشورة بالمنتدى لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى ولا تمثل الا رأي أصحابها فقط
    منتدى عربي لكل عربي
    http://www.star28.com/images/map.gif



    Powerd by phpBB2 ® Ahlamontada.com
    Copyright © 2008 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
    by EgyCinema.forum0.net
    © phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا